الإهداءات : خانكاوى من عالنت : ازيكوا يا كل خانكاوي وكل خانكاوية المنتدى منور بأهله طالبة الجنة من البيت : أمسينا وأمسى الملك لله والحمد لله لا شريك له نيروون من مصر : ذكرياتي نيروون من مصر : كل عام وانتم بخير ،، تقبل الله منا ومنكم ،، عيد أضحى مبارك طالبة الجنة من البيت : عيد ميلاد سعيد يا خنكاوى معلش محدش إفتكر عيد ميلادك فيما نحن فيه يارب السنه الجايا يكون أعضائك كلهم هنا من جديد طالبة الجنة من البيت : نورتوا خنكاوى يا بنات خنكاوى ومبروك النجاح ويارب ناجحين ومتفوقين على طول عفريت الخانكويه من وحشتونى : عفريت الخانكويه بيصبح ع الكل <3 المنتدى وحشنى جدااا طالبة الجنة من البيت : فرج قريب فرج قريب فرج قريب إن بعد العسر يسر طالبة الجنة من ما نحن فيه : ضاقت يا ربى ولم يبقا لها إلا فرجك فافرجها برحمتك ( إنبعد العسر يسر ) طالبة الجنة من البيت : إنى أعرف هو على جمعه كان مفتى مصر إزاى ؟ طالبة الجنة من أذكار المساء : اللهم ما أمسى بى من نعمه أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر طالبة الجنة من الثورة مستمرة : خليك فاكر الوعد يا خنكاوى خانكاوى من ياااااااه : وحشتني يا خانكاوي والله عهد عليا لو فضلت عايش لحد ما نكسر الإنقلاب لنرجعك زي زمان وأحسن فلة مصرية من المنتدى : احناااااااا رجعنا من تاااااااااااااااااانى احلى ترحييييييييييييب بينا من جدييييييييييييييييييييييييييد وبعد ما خلصنا والحمد لله نجحنااااااا <3 <3 <3 mohamed5175 من الخانكة : كل عام وانتم بخير بمناسبة قدوم شهر رمضان ويارب يكون رمضان كريم علينا كلنا

+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    ***عضو ذهبى***
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    320

    افتراضي الصــــبر دأب الأنبياء والصالحين والدعاء

    بسم الله والصلاة و السلام على حبيب قلبي سيد الصابرين المحتسبين سيدنا ونبينا المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن تعبه بإحسان إلى يوم الدين .. أما بعد ... إخوتي وأحبتي دائما وأبدا كانت الصفة البارزة للمجاهدين الصادقين هي الصبر تحمل النبي صلى الله عليه وسلم كل أنواع الصبر في سبيل إرضاء ربه وإعلاء كلمته حتى أتم الله عليه هذا الفضل وهذا الخير للمسلمين والبشرية كلها فتعرض صلى الله عليه وسلم لكل أنواع البلاء فصبر وكان خير الصابرين شجت رباعيته واتهم في شرفه وعرضه وربط الحجر على بطنه ورجم بالحجارة وتعرض لأصناف المؤمرات فصبر واحتسب صلى الله عليه وسلم صبر عن كل اصناف المعاصي وصبر على طاعة الله عز وجل حتى أتاه اليقين وأتم الله به هذا الخير علينا ...
    ايها الأحبة الأفاضل .. إن للصبر أنواع ثلاثة أعلاها الصبر على الطاعة والمداومة عليها والصبر عن المعاصي واجتناب الحرمات ثم الصبر على البلاء واحتساب الأجر عند الله عز وجل ...
    فالصبر على البلاء عند الصدمة الأولى كما علمنا صلى الله عليه وسلم كيف نستقبل البلاء وكيف نتعامل معه برضاء واحتساب وكيف نتقبله وكيف نفكر فيه فنجد المؤمنين يتعاملون مع المصيبة والإبتلاء باجتناب كل كلمة قد تقع في سخط الله بل إن الله عز وجل علمنا ماذا نقول في تلك المواقف التي قد يكتظ ويغضب منها المؤمن في قلبه فعلمه أن يخرج ذلك الغضب بالكلمة الطيبة فيقول " إنا لله وإنا إليه راجعون " وفي هذه الكلمات تطيب النفس ويهدأ القلب ويزداد رصيد الحسنات ويرتفع بها المؤمن لدرجة الصابرين المحتسبين " فإذا أمر الله بقبض عبد من عباده فيقول للملائكة قبضتم روح ابن عبدي فلان فيقولوا نعم يارب فيقول قبضتم فلذة كبد عبدي فلان فيقولوا نعم يارب فيقول وماذا قال عبدي فيقولون حمدك واسترجع فيقول الملك عز وجل ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه ببيت الحمد
    هكذا علمنا المصطفى صلى الله عليه وسلم أن أمر المسلم كله خير إن اصابه شر صبر فكان خيرا له وان اصابه خير شكر فكان خيرا له .. وقد علمنا كذلك ان الصبر دائما عن الصدمة الأولى فإذا صدم المسلم بخبر شؤوم عليه أن يحمد الله عز وجل وأن يصبر ولا يقول ما يغضب الله عز وجل ودائما للمؤمن المحتسب نظرة خاصة جدا في البلاء فهو ينظر لرحمة الله عز وجل فهو يعلم علم اليقين أن الله أرحم عليه من أمه فيعلم أن البلاء ذلك خيرا له وأن فيه دائما النفع لدنياه وآخرته فيقول الحمد لله لان البلاء لم يكن في دينه وأن البلاء لم يكن أكبر من ذلك وأن الله رزقه بدناً على البلاء صابرا وهذا من فضل الله على المؤمنين الصالحين الذين من الله عليهم بنعمة الفهم وقوة العقيدة ..
    أما الصبر عن المعاصي فهي تستوجب دائما البعد عن رفقاء السوء فهم أول من يوقعون بنا في سخط الله وعدم الصبر عن المعاصي وعلى المسلم أن ينظر إلى عظمة من يعصي وليس إلى صغر المعصية ويتذكر فضل الله عليه ويعلم ان الله يا يستحق منه الوقوع في سخطه بعد أن من عليه بنعم عديدة قد حرم منها آخرون فالله عز وجل يستحق منا الشكر واجتناب معاصيه وكف الأذى عن عباد الله جميعا
    أما الصبر على الطاعة فهي من أعلى مراتب الصبر فهي تجمع كل صفات الصبر فإذا ما صبر العبد على طاعة الله تعالى وداوم عليها فهو بذلك بعيد كل البعد عن الوقوع في المعاصي وهو بذلك قد قوى جسده وقلبه وعقله وهو محتسب يستقبل البلاء بصدر رحب ويعلم أن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم فتجده صابرا في كل أوقاته محتسبا راضيا قنوعا يعلم أن هذا دأب الأنبياء والصالحين فما من نبي ولا داعية إلى الله عز وجل إلا وتعرض لاصناف البلاء وصبروا حتى جاءهم نصر الله عز وجل ..
    فيا أيها الشباب أرضيتم بالله ربا وبالإسلام دينا وبنبينا محمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وإماما إذا قد رضيتم بهم جميعا فترقبوا دائما الصبر وتجهزوا له واستعينوا بالله ليثبت أقدامكم وليربط على قلوبكم لتنهجوا نهج الصالحين ونهج نبيكم صلى الله عليه وسلم .. وتواصوا فيما بينكم على طاعة الله عز وجل وتواصوا بالبر والتقوى وتواصوا بالصبر .. قال عز من قائل ..
    (( والعصــــــــــــر * إن الإنســـــــــــــان لفي خســــــــــــر * إلا الذين آمنـــوا وعملـــــــوا الصالحـــات وتواصوا بالحق وتواصـــــــــــــــــــــــــوا بالصـــــــــــــــــــــــــــبر )) صدق الله العظيم

    ♥ facebook comments ♥

    mazen0005
    إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ، وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي


    إنـي ابتليت بـأربع مـا سُلِّطوا.... إلا لشـدّة شقوتـي وعنـائي

    ابليس والدنيا ونفسي والهوى...كيف الخلاص وكلهم أعدائي

    بمـعية الرحــمن ونــهج حبيبـه ... أبــلغ بـإذن الله رجـــائي

  • #2
    ****عضو ماسى****
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    2,483

    افتراضي

    جزاكم الله خيراً يا استاذي العزيز mazen0005 ....

    بارك الله فيك وجعل هذه المعاني في ميزان حسناتك ...

    من أراد ان يتحلي بالصبر ويجاهد نفسه عليه ......

    فليعرف فضل الصبر وجزاؤه عند الله !!!!!

    فضل الصبر:

    أعد الله للصابرين الثواب العظيم والمغفرة الواسعة،

    يقول تعالى: {وبشر الصابرين . الذين إذا أصابتهم مصيبة

    قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون .

    أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون
    }
    [البقرة: 155-157].

    ويقول: {إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب}
    [الزمر: 10].

    ويقول صلى الله عليه وسلم:

    (ما أُعْطِي أحد عطاءً خيرًا وأوسع من الصبر)
    [متفق عليه].

    ويقول صلى الله عليه وسلم:

    (ما يصيب المسلم من نَصَبٍ (تعب) ولا وَصَبٍ (مرض)

    ولا هَمّ ولا حَزَنٍ ولا أذى ولا غَمّ حتى الشوكة يُشَاكُها

    إلا كفَّر الله بها من خطاياه
    )
    [متفق عليه].

    اللهم ارزقنا الصبر ...... اللهم آمين

    تحياتي ودعواتك
    asdsameh
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  • #3
    ***عضو ذهبى***
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    320

    افتراضي جزاكم الله خيرا

    جزاكم الله خيرا اخي الفاضل سامح وذكرك الله بالخير دائما انا كنت نسيت استعين بالآيات في توضيح مكافأة الصابرين
    " يا ايها الذين امنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون " صدق الله العظيم
    mazen0005
    رد بواسطة : كاتب الموضوع
    إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكروني ، وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء فادعولي


    إنـي ابتليت بـأربع مـا سُلِّطوا.... إلا لشـدّة شقوتـي وعنـائي

    ابليس والدنيا ونفسي والهوى...كيف الخلاص وكلهم أعدائي

    بمـعية الرحــمن ونــهج حبيبـه ... أبــلغ بـإذن الله رجـــائي


  •  
    + الرد على الموضوع

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

       

    الأعضاء الذين قرأو الموضوع : 0

    Actions : (إضغط هنا)

    عفوا !!! , ولكن لا يوجد أسماء للعرض.

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML
    <